25 أمراً يجب تعلمه كمصور مبتدئ

 من الواضح للجميع أن التصوير الفوتوغرافي أمر سهل للغاية، فما عليك سوى أن تشتري اّلة تصوير وتبدأ بالتقاط الصور صحيح؟

إلا أنه يوجد الكثير من الأمور الإضافية والقواعد التي يجب أن تتعلمها كمصور مبتدئ. ما هي العدسات التي يجب أن تقتنيها ولماذا؟ ماذا يجب أن تصور؟ كيف تجهّز الكاميرا بشكل صحيح؟ وما هي الطريقة المثلى لمعالجة الملفات الأولية؟

 ما عليك سوى الذهاب إلى متجر اّلات تصوير جيد وستجد الجدران مغطاة برفوف وخزائن مليئة بالعدسات والقطع الإضافية والعديد من القواعد الثلاثية المرتبة بشكل فني على الأرض في مكان ما. من الصعب عليك معرفة القطع الإضافية التي يجب عليك أن تقتنيها بالمقارنة مع الأمور التي سينصحك بها البائع. وإذا قمت بإجراء بحث مكثف على شبكة الانترنت ستجد الكثير من النصائح والإرشادات، إلا أنه في بعض الأحيان يتوجب عليك الحصول على المعلومات بالطريقة الصعبة.

بالإضافة إلى ذلك لن يستطيع البائع أن يساعدك حالما تخرج من باب المتجر وتتجه إلى منزلك مع الكاميرا، وللوهلة الأولى ستدرك أنك لا تستطيع فهم ما كتب في كتيب الاستعمال الخاص بالكاميرا، وستشعر أنك تقف وحيداً أمام الكثير من الخيارات والتقنيات المتاحة التي لا تستطيع التعامل معها. 

 هذه هي الأمور ال 25 الأكثر أهمية التي يجب تعلمها كمصور مبتدئ:

الأمور المتعلقة بالتجهيزات

1-

اشتري على الأقل بطارية إضافية واحدة وبطاقة ذاكرة أو اثنتين إذا كنت تستطيع تحمل التكاليف، وتذكر دوماً أن تبقي البطاريات الإضافية مشحونة.

2-

تحقق من معدات الكاميرا الخاصة بك قبل خروجك من المنزل – أو قبل يوم (للتأكد من شحنك للبطاريات جيداً). فلن يكون الأمر لطيفاً أن تنسى بطاقة الذاكرة موصولة بجهاز الحاسب أو أن تترك البطاريات على الشاحن بعد خروجك من المنزل.

3-

الحقيبة المثالية هي أشبه بالكأس المقدسة: عليك أن تبحث بعناية لتجد الحقيبة المثلى التي ستستوعب جميع معداتك.

4-

اقتنائك لمعدات جديدة لن تجعل منك مصوراً أفضل: إذ يظن الكثير من الناس أن اقتناء كاميرا رقمية ذات العدسة الأحادية العاكسة أو DSRL ومن النوع الفاخر وغالية الثمن سيضمن لهم صوراً رائعة وعالية الجودة. فاقتناء عدسة جديدة ستمكنك من تصوير الأشياء بجودة أعلى (تسمح عدسة الماكرو أو Macro-lens بتقريب الأجسام الصغيرة كما يسمح التقريب الطويل Long Zoom بالتقاط صور للحيوانات أو الطيور) لكن وحده المصور البارع من سيستفيد من هذه الأدوات.

5-

اشتري قاعدة ثلاثية (Tripod) واستمتع باستخدامها

الحصول على قاعدة ثلاثية (tripod) هو أمر مهم للغاية و خاصة عند التصوير في الظلام و عند وجود سطوع عالي.

معدات التصوير لا تقتصر على الكاميرا وعدسات التصوير فقط.

6-

إذا كنت تقوم بالتصوير في أجواء مظلمة عليك الحصول على مصباح أمامي يعلق على الرأس أو مصباح كشّاف ويفضل أن يكون مزود بمحور قابل للدوران حتى تستطيع توجيهه للأسفل حين تسير في الظلام، فالحصول على مصباح أمر بالغ الأهمية لضمان عدم وقوعك على صخرة ما وكسرك لكاحلك بالإضافة الى ذلك سيساعدك المصباح على البحث عن الأشياء التي تريدها في حقيبتك.

7-

أحصل على حذاء جيد وقبعة وواقِ للشمس ومياه وكريم طارد للحشرات، ويفضل أن تحمل معك ملابس إضافية أيضاً.

8-

يجب أن يكون لديك معدات خاصة للطقس البارد: ليس هنالك أسوء من أن تكون خارجاً مع قدمين مبللتين وأصابع متجمدة. وإذا كنت تعيش في منطقة ذات طقس بارد نسبياً فعليك أن تقتني أحذية جيدة لتناسب الأرض التي ستسير عليها.

لقد تطورت التكنلوجيا الداخلة في صناعة الملابس في السنوات الماضية فهنالك العديد من الخيارات التي تخص الملابس اليومية والملابس الخارجية والقفازات والقبعات والجوارب فيمكن أن تكون رقيقة أو سميكة وسهلة الارتداء، وقد تكون المعدات الجيدة باهظة الثمن إلا أنها تستحق ثمنها وتدوم طويلاً.

9-

أحصل على ضمان جيد لمعداتك: عادة ما تكون معدات التصوير باهظة الثمن وعرضة للسرقة (لا تترك الكاميرا في السيارة ليلاً)، وقد تحصل الحوادث بأي وقت فيمكن لموجة ضخمة قادمة من المحيط أن تقذفك بعيداً مع منصة التصوير بدون سابق إنذار، ويمكن لرأس منصة التصوير أن يقع ويوقع كاميرتك وعدساتك من على علو خمسة أقدام على أرض صلبة، ويمكن أن يلحق ذلك ضرراً كبيراً، فمن الأفضل أن تحمي معداتك بضمان جيد وسيكون ذلك الضمان أرخص من أن تستبدل معداتك بنفسك.

إلتقاط صور أفضل

التقطت هذه الصورة من مراّة السيارة الخلفية. لكن هذه اللقطة استحقت عناء الوقوف

10-

انظر خلفك وفوقك وفي جميع الاتجاهات: في بعض الأحيان لا تكون أجمل اللقطات واضحة أمامك وخاصة إذا كنت تصور موقعاً معروفاً لدى الجميع ويكثر التصوير فيه، فيجب أن تسعى لأن تكون صورتك فريدة ومختلفة عن الجميع.

11-

قد يتطلب الأمر بعض الوقت لتخطي المراحل الأولية كمصور ولكي تُظهر بعض التحسن، وقد تستغرق وقت أطول لتصل لمرحلة الاتقان وتبرع فيها.

12-

تعتبر تقنية تكوين الصورة composing في التصوير الفوتوغرافي أمراً بالغ الأهمية حيث يمكن من خلالها إنتاج أو تخريب أي صورة. أنصح جميع الناس شخصياً بأن يمضوا وقتاً أطول بالبحث والدراسة عن هذا الموضوع بالذات، فهنالك العديد من المقالات التي تتحدث عن موضوع التكوين على الأنترنت حاولوا قراءتها بتمعن وطبقوا خيارات التكوين المختلفة أثناء التصوير. فأثناء التصوير الكثير من الناس يقفون وحسب ظناً منهم أنه خيارهم الوحيد. حاولوا أن تنزلوا لمستوى الأرض أو لمستوى النظر وستحصلون على صور مختلفة كلياً، فتجهيز الكاميرا على وضع (portrait) أو وضع (landscape) سيحدث اختلافاً واضحاً بنوعية الصور، وبالتالي فإن اتقان تقنية التكوين ستكون بمثابة أداة قوية وفعالة لأي مصور فوتوغرافي.

13-

لسوء الحظ فإن أفضل منظر لشروق أو لغروب سيحدث وأنت في منزلك: من الممكن أن تخرج من منزلك كل صباح لأشهر عديدة بدون الحصول على لقطة جيدة، سيكون منظر الشروق مذهلاً في اليوم الذي ستقرر فيه البقاء في المنزل والنوم لوقت متأخر.

المحاولة الثانية للالتقاط منظر الغروب كانت تستحق عناء النهوض باكراً

14-

تكمن جمالية الصورة بكمية الضوء المناسبة في اللحظة المناسبة: أحياناً يمكن أن تملك خيار الذهاب والعودة مجدداً ولكن ليس دائماً، لذلك من المهم جداً أن ترى كمية الضوء المتوافرة وأن تدرس خياراتك للالتقاط أفضل صورة بناء على كمية الضوء التي تمتلكها.

15-

احمل كاميرتك دائما وحاول التقاط صور قدر المستطاع: إلا أنه في بعض الأحيان تفضل أن تستمتع باللحظة (سواء كنت في حفلة موسيقية أو حدث ما) ولا بأس بذلك ايضاً.

16-

تحقق من أطراف اللقطة قبل أن تقوم بالتصوير: أمعن النظر لحواف الصورة من خلال عدسة الكاميرا وتأكد من عدم وجود أغصان أو أعشاب ظاهرة بشكل غريب على أطراف الصورة، وتأكد أيضاً من عدم وجود ضوء ساطع ينبع من فوق رؤوس الأشخاص الذين تريد تصويرهم، واحرص على ظهور الجميع ضمن إطار الصورة محاولاً إظهار وجوه وأطراف جميع من في الصورة بإتقان.

صورة لنبات البرسيم التقطت بواسطة عدسة ماكرو 100mm

إعدادات الكاميرا

17-

عليك أن تقوم بمعرفة وظيفة ومكان كل زر من أزرار كاميرتك: تعلم كيف تجد الأزرار عن طريق اللمس وفي الظلام، حاول أن تتأقلم مع الظروف المتغيرة بدون أن تستغرق وقتاً طويلاً.

18-

الوضع اليدوي أو manual mode هي خاصة أخرى ضمن الإعدادات: لا توجد قاعدة تقول إنه عليك استعمال هذه الخاصة طيلة الوقت، وإذا كان التصوير في الوضع اليدوي يجعلك تشعر بشكل أفضل فاستمر باستعماله أما إن كان استعماله يوترك فهنالك العديد من الخيارات المتاحة الأُخرى.

19-

زر التركيز الخلفي أو (Back focus button): هو خيار محبب لجميع مصوري الحياة البرية والطيور. ستصبح سريعاً باستعماله حالما تعتاد على التغيير.

تجربة مصور

لقد الصق هذا المخلوق رأسه بينما كان المصور يتدرب على تقنية التكوين, و كان عليه أن يتعامل مع الأمر سريعاً لالتقط الصورة. بالنهاية لم تكن الصورة واضحةً مئة بالمئة. لذلك عليك أن تعرف كاميرتك عن كثب من الداخل و الخارج لتحصل على صور جيدة حين لا تملك الوقت الكافي.

معالجة الصور

20-

حاول أن تطور من أسلوبك في تدقيق ومعالجة الصور: ليس هنالك قواعد معينة لتلك العملية فقد يكون هنالك طرق مختلفة وأكثر دقّة للقيام بذلك وما عليك سوى إيجاد الطريقة الخاصة بك لمعالجة الصور.

21-

طباعة صورك قد تكون عملية معقدة: عليك أن تقوم بمعايرة الشاشة وألوان الطابعة و الورق سوية و ضبط تجربة ما قبل الطباعة و اختيار أنواع الورق و التشطيب النهائي، و سيكون الأمر صعباً إن قمت بطلب إجراء تلك العمليات من قبل مختصين، فكن مستعداً لإنفاق المال على التجارب من أجل الحصول على أفضل النتائج.

22-

تعد عملية تخزين البيانات والاحتفاظ بنسخة إضافية أحد أهم الأمور في عالم التصوير، وإذا لم تكن مهتماً بالتكنولوجيا والكومبيوتر سيكون الأمر صعباً بالنسبة إليك. إذا كنت تستخدم صيغة RAW أثناء التقاط صورك ستأخذ تلك الصور حجماً كبيراً في ذاكرة كاميرتك وسيتوجب عليك تخزينها في مكان اّخر. عليك أن تكون بغاية الحذر فإذا تعطلت وحدة التخزين في كاميرتك سيكون من الصعب جداً استرجاع الملفات مجدداً.

23-

تعلم كيف تقصّ الصور ولا تخف من استخدام هذه العملية: إن القيام بعملية القص ببراعة واتقان ستكون بمثابة أداة تكوين فعالة بحيث ستتمكن من تعديل الصورة أو تحسين جودتها. لكن يجب أن تأخذ بعين الاعتبار أن قص الصورة سيجتزأ من كمية بيانات وبكسلات الملف وبالتالي سيأثر ذلك على الحجم النهائي للصورة أثناء الطباعة.

عالج بنفسك

الصورة التقطت في جو سيء للغاية لكن تحويل ألوان الصورة إلى الأبيض و الأسود غير من النتيجة النهائية كلياً. حاول التقاط الصور بكمية الضوء المتاحة لديك و حاول أن تعالج الصورة بنفسك.

ستوديو لتصوير الحياة الصامتة مع العدسات و عاكس الضوء و قاعدة و قط ينام في مكانه المفضل.

الارتقاء بعملك نحو الأفضل:

24-

يمكنك نشر صورك على الفيس بوك والإنستغرام والتويتر والعديد من مواقع عرض الصور: أنشئ مدونتك الخاصة وشارك الاّخرين رحلة نجاحك في عالم التصوير ويمكن لمتابعي المدونة أن يكونوا أكبر داعم لعملك. اشترك بأحد نوادي التصوير المحلية لمزيد من التفاعل المباشر مع المصورين فإيجاد نقاد لعملك سيكون ذو فائدة كبيرة ومن المهم أن تجد ناقداً صعب المراس ففي الحقيقة ليس جميع من حولك معجبين بفنك، فبعض الناس فقط سيكونون لطفاء معك وبالتالي يصعب تقبل هذا الأمر.

25-

تخطى جميع الحدود: قد تكون بعض طرق التصوير سهلة وممتعة بالنسبة إليك ومن المهم أن تمضي وقتاً جيداً لإتقان تلك الطرق والإبداع فيها بالرغم من ذلك، فلا تخشى من تجربة طرق جديدة في التصوير، ويمكن أن يأخذ الأمر وقتاً طويل لإتقان أساليب جديدة فلا تتوقع النجاح من أول محاولة.

الطريقة المثلى لالتقاط هذه الصورة هي أن تستلقي بجسدك فوق التراب إن كنت لا تمتلك المعدات اللازمة
لتلقط صورة لفراخ البط النائمة عليك أن تكون على مسافة بعيدة وبالتالي استخدام العدسة المناسبة لذلك

الخلاصة:

كما في بداية تعلم أي هواية جديدة هنالك العديد من الأمور التي عليك تعلمها، فأحياناً لا تستطيع تعلم بعض الأمور إلا بالطريقة الصعبة وعبر التجارب الشخصية. وارتكاب الأخطاء هي أفضل طريقة للتعلم والتي ستمكنك من النجاة مع كاميرتك وأدوات التصوير الخاصة بك.

ارتكبت العديد من الأخطاء منذ بداياتي مع التصوير الفوتوغرافي عام 2007 إلا أن هذه الأخطاء كانت بمثابة دروس مهمة لي. لقد قمت بمشاركة تجربتي معكم على أمل أن أخفف عليكم التعب والوقت والمال ومن أجل ألا ترتكبوا الأخطاء السخيفة التي كانت سبباً لكتابتي لتلك النصائح.

25 أمراً يجب تعلمه كمصور مبتدئ

| أخبار, تصوير, مقالات |