مدن بتفاصيل دقيقة من خلال لوحات ناثان والش

الفنان البريطاني ناثان والش، يصنع لوحات زيتية لمناظر مدن بدمج صور مرجعية من مجموعة منظورات وزوايا. إن عمله الأحدث “catching fire” صنعه من خليط لصور التقطها خلال زياراته الثلاث إلى مدينة نيويورك على مدى عامين.

اللوحات تُظهر بتمثيل دقيق حالة ميدان التايمز وتعرض الأفق بشكل يشعر المشاهد أنه في منتصف الميدان. وبغرض التقاط العديد من الصور لموقعه المطلوب، يقضي والش وقته وهو يرسم ما يحيط به بسلسلة من الرسومات المصغرة، وقال والش لموقع كولوسال “مؤخراً اكتشفت أن كراسة الرسم مهمة للغاية لكتابة ملاحظات حول الألوان أو ماذا كنت أفكر به ذلك الوقت”، وأضاف “تلعب الاستجابة الفورية للبيئة دوراً هاماً عندما أعود لاستديوهاتي في المملكة المتحدة معتمداً على الصور التي تم أخذها.”

وبمجرد أن يقرر موضوع اللوحة وقياسها يبدأ بالرسم بعناصر معتدلة وبطريقة حدسية بديهية، وأوضح والش “إن الرسم اليدوي هو الجوهر لجميع أعمالي مما أتاح لي حق امتلاك المحتوى التصويري، وإن رفض النقل الآلي للصور يجبرني على إنشاء كل موضوع من نقطة الصفر ويمنحني أسلوب مرن وابتكاري”.

وباختيار شرائح متنوعة من الصور لكل مشهد أصبح والش قادراً على بناء واقعه الخاص داخل البيئة المتحضرة، وهذا يشمل تحويل العناصر الأساسية من لوحاته إلى ما يصفه بمنظورات مختلفة “مناطق”، وهذا يشرح أن أعماله ترتبط ارتباطاً وثيقاً بكيفية اختبارنا وتعايشنا مع المدينة أثناء مرورنا بها.

وفي السنوات الثلاث الأخيرة بدأت لوحات والش تركز بشكل أكبر على أحوال الطقس في موقع محدد، على الأرصفة العاكسة التي نتجت أثناء عاصفة مطرية أو ما يشبه الحزم الهندسية الضوئية التي تتسلل إلى الأجواء في يوم مشرق صافي.

يمكنكم رؤية المزيد من أعمال والش على موقعه على الإنستغرام وتويتر.

مدن بتفاصيل دقيقة من خلال لوحات ناثان والش