التقطت المصورة الأسترالية ليا كينيدي صوراً لتضاريس ناميبيا الجافة والملونة في رحلة سفاري جوية، أغلب أعمال الفنانة جوية، مما يرضي إبداعها الجذاب في الجمع بين التجريد والازدواجية في صورها الفوتوغرافية. سافرت كينيدي في طائرة خفيفة من طراز سيسنا، بالإضافة إلى طائرة هليكوبتر بدون أبواب مستخدمة كاميرا ذات تنسيق متوسط. شاركت ذلك مع كولوسال “الصور الناتجة على الأقل مؤقتاً، تخرج من واقعها لتتخذ أشكالاً مختلفة، وفي بعض الحالات تبدو وكأنها ذات أصول مجهرية أو تذكر بشيء آخر تماماً، فالغموض والخروج عن الواقع هو ما يلهم ويجذب إلى عملي”.

بالإضافة لملفها الفني المتقن، كينيدي تنفذ ورشات العمل وتقدم دروس تعليمية عن التصوير والفوتوشوب، يمكنك مشاهدة المزيد من سلسلتها الحصرية للموقع وشراء طبعات من صور مختارة في موقع كينيدي على الويب، كما يمكنك متابعة عملها ورحلاتها على حسابها في إنستغرام.

لوحات تجريدية من التصوير الفوتوغرافي